الترامادول والجنس

البحث عن الفحولة وزيادة القدرة الجنسية هي أول المداخل إلى دائرة الادمان، حيث يقوم تجار المخدرات بالترويج للأنواع الجديدة من المخدرات من خلال ربطها بالجنس مثلما حدث مع الترامادول والجنس الذي كان له أثر كبير في انتشاره بين العديد من الفئات والذي يتحول بعد فترة إلى إدمان وضعف جنسي لدى مدمنه.

يتعرض المدمن لكثير من الأعراض الانسحابية خلال فترة تعافيه مركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان يوجد به أطباء محترفين في كيفية التعامل مع الاعراض الانسحابية لكافة أنواع المخدرات بدقة تامة وحرفية.

الترامادول والفياجرا

هناك من كان له المصلحة الكبيرة في ربط الترامادول والجنس حتى يحقق الكثير من الأرباح المادية متناسيا ومتجاهلا مدى الأضرار التي سببها للمجتمع جراء ذلك الربط، فهو حول عقار يستخدم لعلاج وتسكين الآلام الشديدة إلى نوع من أقوى أنواع المخدرات فتكا بمتعاطيها، حيث انصاع الكثير من الرجال نتيجة لهذا الربط لبحثهم على طرق تزيد من القدرة الجنسية وتطيل مدة العلاقة الحميمة، ويكون في الأغلب هذا الانصياع ليس لمرض يذهب بشأنه لطبيب إنما لزيادة المتعة فقط فيوجد من يتناول عقارين معا وهما الترامادول والفياجرا، معتقدين إنه عند تناول الترامادول والفياجرا يزيد من تلك القدرة ولكن هيهات فبعد فترة وجيزة من تناول تلك العقاقير تذهب هذه القدرة تاركة ورائها الندم الشديد وذلك لإصابة الشخص بالضعف الجنسي بالإضافة إلى ادمانه للترامادول.

الفريق العلاجى

Dr Franklyn Ali

Surgeon

Jessica Lane

Nurse

Dr. Michael Casey alt

Dr Michael Casey

Oculist

hhhhh

Dr Neli Stanton

Cardiologist

الترامادول 225

الترامادول الأحمر أوالترامادول 225 والذي يطلق عليه بين فئات المدمنين التفاح أو الفراولة، فما هو الترامادول 225 هو أحد أنواع الترامادول ولكن بتركيز أعلى وبذلك فهو الأسرع والأقوى في المفعول لتسكين الآلام الشديدة، وكذلك فهو الأشد فتكا من غيره إذا ما استخدم بطريقة عشوائية وبدون استشارة الطيب لعدم وجود داعي لاستخدامه فهو يسبب الكثير من الأضرار التي من بينها التدمير الكامل للجهاز العصبي المركزي، تدمير الكبد، وقد يؤدي إلى غيبوبة أو موت مفاجئ، ورغم كل هذه الأضرار إلا إنه تم الترويج له أيضا من قبل تجار المخدرات وربطه بالجنس كما تم ربط قبل الترامادول والجنس وبذلك أصبح الترامادول بكل أنواعه من أنواع المخدرات المدمرة.

ماذا يفعل الترامادول للنساء

مثلما تم ربط الترامادول والجنس لزيادة انتشاره بين الرجال، فإنه قد انتشر الترامادول أيضا بين النساء اللاتي استخدمنه في تسكين ألم الناتج من الأعمال المنزلية ولمواصلة الاستيقاظ لفترات أطول والذي تحول بعد فترة إلى نوع من التعود الذي لا تستطيعن التعامل بدونه إلى أن وصلن إلى ادمانه، فهنا يطرح سؤال ماذا يفعل الترامادول للنساء؟ لا يختلف تأثير الترامادول على جسم مدمنه سواء رجل أو امرأة ففي كلتا الحالتين فهو يفتك بالجسم وقد يكون تأثر جسم الأنثى أشد وأسرع وذلك للين تركبيها، وهناك اختلاف في تأثير الترامادول بين الرجل والمرأة فالترامادول يعمل على ضعف القدرة الجنسية لدى الرجال بعد استخدامه، ولكم ماذا يفعل الترامادول للنساء؟ فهو يعمل على تشوه الأجنة في حالة حمل المرأة وقد يصل الأمر إلى الاجهاض، ولذلك يجب توخي الحذر والتوجه إلى مركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان حتى يتم السيطرة الفورية على الادمان والحد من أضراره للتمتع بحياة أمنة ومستقرة.

فوائد الترامادول للنساء

فوائد الترامادول للنساء من العناوين الغريبة بعض الشيء فهل يمكن أن يكون هناك فوائد الترامادول للنساء دون الرجال؟ الترامادول من العقاقير الأفيونية التي تستخدم في علاج ألم المفاصل والعظام وغيرها بالإضافة إلى تسكين الآلام المستعصية الناتجة من العمليات الجراحية وبعض الأمراض الخطيرة كالأورام والإيدز، ولكنه استخدم مؤخرا بين النساء والرجال على يسكن الآلام العادية الناتجة من الحياة اليومية مما حوله معهم إلى ادمان، هذا بالإضافة انتشاره بطريقة أوسع بين الرجال بعد ربط الترامادول والجنس معا حيث أشيع بينهم أنه يعمل على إطالة مدة العلاقة الحميمة وهذا كان سبب في تدمير وتفكك الكثير من الأسر حيث تحولت تلك القدرة الجنسية إلى ضعف جنسي تام بالإضافة إلى ادمان الترامادول الذي يغير الحالة المزاجية للمدمن ويجعله أكثر عدوانيه.

دواعي استعمال الترامادول

على الرغم من الربط بين الترامادول والجنس والذي زاد من انتشاره بين الرجال على أنه يزيد من القدرة الجنسية مما أدخل فئات عديدة إلى عالم المخدراتوالادمان ، إلا إن هذا لا يمنع أن الترامادول من أقوى أنواع المسكنات والذي يساعد في تخيف ألم الكثير من المرضى وسنذكر هنا دواعي استعمال الترامادول التي من بينها:

  • تسكين ألم ارتجاع المريء ومضاعفاته.
  • تسكين الآلام الناتجة من العمليات الجراحية.
  • تسكين ألم حالات كسور العظام وخاصة الساقين.
  • الصداع المزمن.
  • بعض حالات الحساسية من الضوء.

ومن دواعي استعمال الترامادول أيضا تسكين ألم الأمراض المستعصية كالإيدز والسرطان حيث يبدأ مفعول الترامادول بعد ساعة من تناوله ويستمر من 4 إلى 6 ساعات حسب قابلية الجسم للمخدر.

مكونات الترامادول

سيطر الترامادول على الكثير من الأشخاص وتحول لديهم إلى ادمان لا يمكنهم التعامل بدونه، وذلك لما يصيبه من قلق وتوتر وتلقب في المزاج وعدوانية، فالمدمن في لحظة نقص المخدر في جسمه يتحول إلى وحش لا بالي بأي شيء غير تناول جرعته، وقد يصل الأمر به إلى أن يرتكب جريمة لسد حاجته من البرشام دون وعي منه بذلك، وقد يكون ممكن دخل هذه الدائرة نتيجة ربط الترامادول والجنس، وبعد التشديدات الأمنية بدأت تظهر عناوين جديدة في محركات البحث تدور حول مكونات الترامادول، وكان أكثر من يبحث عن مكونات الترامادول هم معدومي الضمير من تجار المخدرات حتى يتمكنوا من صناعته من جديد وزيادة أرباحهم، حتى أنهم قاموا بصناعة الترامادول والذي يتكون ممن مواد مجهولة ولكنها أشد فتكان من مكونات الترامادول الأصلي، مركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان يخلصك من هذا الخطر حيث يقوم الأطباء المتخصصين في علاج الادمان به بسحب المخدر من الجسم بسهولة وبدون الشعور بالألم وبطريقة أمنة وتحت راعية طبية متكاملة حتى تتم السيطرة على الأعراض الانسحابية وعد حدوث أي انتكاسات من شأنها ارجاع المدمن إلى الادمان مرة أخرى.

الترامادول الاصفر والجنس

الربط بين الترامادول والجنس كان له أثر كبير في انتشاره بين الكثير من الأشخاص ولحرص الدولة على مستقبل شبابها تم حظر تداوله إلا من خلال روشتة من الطبيب المعالج وتحمل ختمه، وكان للتشديدات الأمنية التي تعمل على مكافحة المخدرات أثرها في اختفاء الترامادول من أسواق المخدرات، ولكن قام تجار المخدرات بصناعة تركيبة أخرى في مصانع تحت السلم وأطلقوا عليها أسم الترامادول ولكن ظهر الترامادول بألوان وأشكال جديدة وربطوها أيضا بالجنس مثل الترامادول الاصفر والجنس، ولكن ما هي إلا تركيبات من مواد شديدة الخطورة والفتك بجسم المدمن وما زاد من رواجها هو ربط الترامادول الاصفر والجنس وغيره من الأنواع والألوان الأخرى، وبذلك يكون المدمن قد عرض نفسه لادمان مواد أخطر من الترامادول الأصلي، وهنا يجب على المدمن اتخاذ القرار الفوري بالتوقف حتى لا يدمر حياته نهائيا لأن تلك المواد تصل بالمدمن إلى الجنون وقد تودي بحياته في لحظة، مركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان يوفر لك كفة سبل الراحة والعناية والرعاية المتكاملة حتى تمام التعافي على يد أمهر أطباء علاج الادمان والطب النفسي في مصر وذلك في سرية تامة.

الموضوعات المشابهة

2019-03-07 07:33:15

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-03-07 07:23:36

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-02-03 18:09:02

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-02-03 17:46:16

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-02-03 17:05:17

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-02-03 16:45:17

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-02-02 19:08:08

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-02-02 02:12:09

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-02-02 01:52:29

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-27 14:24:38

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-25 16:00:50

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-25 14:46:01

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-25 14:27:48

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-25 14:03:20

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-22 15:12:25

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-22 14:50:19

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-20 11:12:38

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-20 11:00:08

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-19 08:11:35

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-19 08:03:08

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-19 01:03:24

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-19 00:55:07

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-13 16:52:48

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-10 21:04:34

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-10 00:11:19

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 23:02:04

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 22:46:58

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 22:01:40

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 21:00:23

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 20:11:28

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 19:34:35

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 19:16:34

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 18:56:02

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 18:42:18

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 18:24:54

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 17:19:15

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 16:36:53

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 16:30:18

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-07 16:12:47

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-05 17:09:10

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-05 16:20:12

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-03 17:39:19

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-03 09:24:08

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-03 08:11:46

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول

2019-01-03 07:55:11

الكاتب: Website Owner
القسم: الترامادول
التعليقات

there is no comments

انشر تعليق