المورفين والجنس

يعتبر المورفين من أنواع المخدرات طبيعية المصدر، حيث يتم استخراجه من نبات الأفيون، ويساهم المورفين بشكل كبير في المجال الطبي لأنه يُعتبر من أقوى المسكنات، لكن إساءة استخدامه جعلت منه ادمان يسعى ورائه العديد من المدمنين وتجار المخدرات، لذلك كان لزاماً على مركز دراية للطب النفسي وعلاج الإدمان أن يقدم مقال يتحدث فيه عن استخدامات المورفين والأضرار الناتجة عن ادمانه، ويتحدث أيضاً عن العلاقة بين تناول المورفين والجنس من منظور طبي يوضح حقيقة هذا الأمر ومدى صدق هذه العلاقة.

يحتاج العلاج من المورفين إلى إرادة قوية وعزيمة صادقة وهذا ما يساعدكم عليه مركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان، وذلك من خلال تقديم كافة الطرق العلاجية التي تساعدك على التخلص من قيد إدمانك، وتذهب بك إلى طريق النجاة من خلال علاجك بأفضل وأحدث الطرق الحديثة، لذلك يجب عليك أن تتخذ القرار بالعلاج ونحن هنا في المركز ننتظر قدومك.

مورفين شراب

يعتبر المورفين من أقوى مسكنات الألم التي يتم استخراجها بشكل طبيعي لأنه ينضم إلى قائمة الأفيونات، يعمل المخدر من خلال التأثير المباشر على الجهاز العصبي المركزي بهدف تقليل الشعور بالألم، وهو يستخدم للآلام الشديدة والقوية التي لا يستطيع المخدر العادي الموجود في الصيدليات أن يسكنها لذلك فهو يستخدم في حالات الألم المزمن والحاد.

يتواجد المورفين في الصيدليات بعدة أسماء تجارية مختلفة، ويكون شكل العقار مورفين شراب أو حقن أو أقراص يتم وصفها من قبل الطبيب ولا يجوز تناوله بدون دواعي طبية لأنها تتسبب في العديد من المشاكل للمتعاطين بإفراط، لذلك لا يصفه الأطباء للمرضى إلا في حالة الضرورة القصوى مثل تخفيف الألم الناتج عن انسداد العضلة القلبية، وكذلك تخفيف ألم الولادة. يمكن أن يتناول المريض جرعته عن طريق الفم مباشرةً، او من خلال الحقن الوريدي أو العضل أو حتى تحت الجلد، وهناك بعض الحالات التي يتم فيها الحقن في الفراغ الموجود حول النخاع الشوكي. أما بخصوص المورفين والجنس فسوف نتعرف معاً على معلومات أكثر من خلال المقال.

الفريق العلاجى

Dr Franklyn Ali

Surgeon

Jessica Lane

Nurse

Dr. Michael Casey alt

Dr Michael Casey

Oculist

hhhhh

Dr Neli Stanton

Cardiologist

بديل مورفين

يتسبب الإفراط في تنال المورفين أو استخدامه بشكل غير صحيح في حدوث ادمان للمتعاطي، وينتج عن ذلك تأثيرات سلبية تهدد حياة المريض، لذلك يجب أن يخضع المريض خلال فترة علاجه باستخدام المورفين إلى إشراف طبي كامل لمتابعة حالته باستمرار، وهناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض يمكنها أن تكشف قرب وقوع هذا المريض في ادمان العقار وحينها يجب أن يتوقف العلاج به والبحث عن بديل مورفين، من ضمن تلك الأعراض التي يجب أن ينتبه لها المريض الإصابة بالطفح الجلدي، وجود صعوبة في التنفس مع الشعور بالإجهاد والإعياء، تعرض المريض لبعض التشنجات، زيادة التعرق بشكل ملحوظ، حدوث رعشة في الجسم، الإصابة بالإمساك، حدوث ألم وتقلصات في العضلات، تعرض المريض لمشكلات ضعف المناعة، الإصابة بالفشل الكلوي، وزيادة مشكلة الضعف الجنسي، كل هذه الأعراض مؤشرات على الإصابة بالإدمان على المخدر ولذلك من الأفضل للأشخاص الذين تظهر عليهم أحد تلك الأعراض أن يقومون بتناول بديل مورفين الأكثر أماناً عليهم خلال فترة علاجهم.

من الغرائب أن الترويج للعلاقة بين المورفين والجنس يحظى باهتمام العديد من الرجال ويتجاهلون تلك الأضرار التي لا يجب أن يُستهان بها فقط لتحقيق متعة أكبر خلال العلاقة الجنسية.

المورفين والترامادول

المورفين والترامادول من المسكنات التي تتسبب في حدوث ادمان لمن يستخدمها دون داعي طبي أو حاجة إليها، حيث أنهما من أفضل المشكنات للآلام الشديدة والحادة ولذلك يخضع تداولها للرقابة والإشراف من قبل الأطباء حتى لا يتم استخدامها في غير موضعها، لكن تجار المخدرات يقومون بتهريب تلك الأدوية المخدرة بعدة طرق غير مشروعة وإدخالها للبلاد لتلبية احتياجات المدمنين عليهم، ومن أشهر الطرق التي يعتمد عليها المروجين للمخدرات لبيع هذه الأنواع هو وجود علاقة بين المورفين والجنس وأنه هو العلاج الأمثل لمشكلات الضعف الجنسي، فيقوم الرجال بتجربته وبالفعل يجدون نتيجة ترضيهم بسبب أن المخدر يعمل على تسكسن الأطراف التناسلية وبالتالي يحدث تأخير القذف، لكنهم يجهلون بالأضرار الناتجة عن استخدام المورفين والترامادول والمواد المخدرة التي هي قادرة على إنهاء حياة الشخص بمجرد تناوله جرعة زائدة، ولذلك يحذر الأطباء من تناول المورفين والجنس لأنها علاقة فاشلة ولا يجب أن ينخدع الرجال بمثل هذه الدعاية.

جرعة المورفين

يتسائل العديد من الأشخاص عن جرعة المورفين الآمنه التي لا تتسبب في حدوث الإدمان للمريض، لكن الإجابة على هذا السؤال هي من اختصاص الطبيب المعالج لأنه الأكثر دراية بحالة المريض وما يحتاجه من جرعة لتسكين ألمه، أما عن تأثير جرعة المورفين على المريض فيبدأ ذلك التأثير للأشخاص الذين يتعاطون الدواء عن طريق الحقن الوريدي في خلال 20 دقيقة من تناول الجرعة، وللأشخاص الذين يتعاطونه عن طريق الفم يكون التأثير الأقصى للجرعة بعد 60 دقيقة من التعاطي، ويستمر مفعول الجرعة الواحدة بين 3 إلى 7 ساعات، وبالإضافة إلى وجود تركيبات من المورفين تكون ممتدة المفعول يتم وصفها من قبل الطبيب للحالات التي تستدعي ذلك.

يجب أن يعرف كل رجل أن العلاقة بين المورفين والجنس هي علاقة مؤقتة وزائلة، وأن ما ينتج عنها من متعة ونشوة تختفي تماماً بعد التعرض للتأثيرات المدمرة للمخدر، فبعض الرجال يمكن أن يصل بهم الحال عن الإفراط في تناول المخدر إلى الضعف الجنسي التام.

مضاعفات المورفين

كما ذكرنا سابقاً وسنظل نؤكد على أن استخدام المورفين في العلاج لا يتم إلا من خلال الطبيب والخضوع لإشراف طبي خلال فترة العلاج، أي أنه لا يجوز شراء أي نوعاً من الأدوية التي تحتوي على المورفين وتناولها دون داعي طبي، وبسبب عدم معرفة المريض بمضاعفات المورفين يقوم بتغيير الجرعات من خلال تقليلها عن التحسن أو الإفراط في تناولها إذا أحس بألم كبير وهذا لا يجوز طبياً، لأن هذه الاختلافات تعمل على تعرض الشخص للإصابة بالأعراض الجانبية للدواء وإذا استمر الشخص في ذلك يكون مضاعفات المورفين خطيرة على حياته ويمكن أن تتسبب له في الإدمان.

المورفين في مصر

يبحث الكثير من الرجال عن المتعة والنشوة في اللقاء الحميمي من خلال العلاقة الموجودة بين المورفين والجنس، ولذلك نجد أن العلاقة بين المورفين والجنس هي صديقة لكل من لديهم مشكلة في الانتصاب أو سرعة القذف ولهذا نجد أن المورفين في مصر أصبح منتشر بصورة كبيرة، وقد أثبتت الدراسات الحديثة فشل هذه العلاقة وأن المورفين ليس الحل لهذه المشكلات. المخدر يعمل على تسكين الأطراف التناسلية لذلك يحدث تأخير في القذف ولا يكتفي الشخص بهذه النتيجة فيقوم بزيادة الجرعة لكن ما يحدث بالفعل هو تلف للأعصاب مع الاستخدام بإفراط ولا تعد تستجيب للمخدر لذلك يحدث زيادة في المشكلة التي يمكن أن تصل لعدم الإحساس بالأطراف التناسلية نهائياً.

علاج ادمان المورفين

هناك الكثير من الأشخاص الذين وقعوا في فخ الإدمان نتيجة العلاقة الوهمية بين المورفين والجنس، وبعد أن تطور بهم الحال وتعرضوا للتأثيرات الخطيرة كان يجب عليهم البحث عن علاج ادمان المورفين، وهذا ما يقدمه مركز دراية للطب النفسي وعلاج الإدمان من خلال الخدمات العلاجية والطبية المختلفة، فيجب على كل شخص تعرض لهذه المشكلة الإسراع في علاج ادمان المورفين قبل فوات الأوان.

الموضوعات المشابهة

2019-02-15 12:24:13

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-02-05 17:31:09

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-02-03 13:42:22

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-02-03 13:34:30

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-02-03 13:26:28

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-02-03 13:16:30

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-02-03 13:06:53

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-02-02 19:21:22

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-02-02 18:35:11

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-02-02 18:18:00

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-02-02 17:43:25

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-26 05:54:12

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-26 05:44:48

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-26 05:22:55

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-25 15:34:51

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-25 15:11:56

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-25 15:04:36

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-22 14:38:24

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-22 07:56:39

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-20 13:31:28

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-18 23:11:07

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-15 19:46:27

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-15 19:35:34

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-10 20:00:29

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-10 00:22:37

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-07 22:25:06

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-07 15:57:51

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-07 15:34:08

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-07 15:12:01

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-07 14:59:21

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-07 14:22:35

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-07 14:04:38

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-07 13:46:25

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-05 17:34:05

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان

2019-01-05 16:58:16

الكاتب: Website Owner
القسم: العلاج من الادمان
التعليقات

there is no comments

انشر تعليق