علاج الادمان في البحرين

نستعرض في هذا المقال الأسباب التي أدت لانتشار الادمان في الوطن العربي، ولماذا ينخدع الشباب لتجار ومروجي تلك السموم، وكيف نقي شبابنا من ذلك الخطر الذي يحيط بهم، ما الذي يجب على الأسرة، والحكومة، ومؤسسات الدولة، لمكافحة تلك الظاهرة.

أفضل مركز لعلاج حالات الادمان المختلفة، يشعر فيه المريض بالألفة والراحة، حيث الاحتواء والاهتمام، ليجتاز تلك المرحلة الحرجة في حياته، مركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان الذي لا مثيل له، لا تفوت على نفسك الفرصة، ولا تتردد في التواصل مع أفضل مركز علاجي متخصص.

وحدة علاج الإدمان في البحرين

إن الادمان مرض فتاك، يدمر أجيالاً من الشباب، ويهدم حياتهم ومستقبلهم، ومن المؤسف انتشار الادمان بهذا الشكل المرعب وخصوصاً في وطننا العربي، أعداد كبيرة من الشباب في بلادنا العربية تتدمر حياتهم نتيجة الادمان بمختلف أشكاله وأنواعه.

 ذلك المرض القاتل يجعل من الشخص المدمن عبداً ذليلاً للمخدر الذي يدمنه، أعمى البصيرة ومسلوب الإرادة، لا هم له في الحياة ولا هدف سوى الحصول على المال لشراء المخدرات بأي وسيلة كانت سواء سرقة أو قتل، أو حتى أكثر من ذلك.

تلك المواد المخدرة التي تذهب العقل، وتصنع عالماً من السعادة الزائفة والنشوة القاتلة.

 فما هي أسباب انتشار الإدمان في وطننا العربي إلى هذا الحد المرعب؟

هناك العديد من الأسباب التي أدت لانتشار الادمان خاصة بين الشباب والمراهقين، من أبرز تلك الأسباب:

  • المشكلات النفسية التي يعاني منها الشباب، والضغوطات التي يتعرضون لها، حيث يعاني الكثير من الشباب والمراهقين من الأزمات النفسية، والمشكلات الاجتماعية، ولا يجدون من يمد لهم يد العون ويساعدهم في حلها.
  • بالإضافة إلى غياب الوعي والوازع الديني والرقابة.
  • وكذلك الفراغ وعدم القدرة على تنمية مواهبهم وممارسة هواياتهم
  • وكذلك انتشار مشكلة البطالة، وعدم القدرة على تحقيق الأهداف، مما يجعل الشاب يفقد الأمل في حياته ويصبح فريسة سهلة لمروجي تلك المخدرات، ظناً منه أنها ستجعله ينسى مشاكله، يعيش في عالم آخر لا مشكلات فيه ولا عناء

 لذلك يجب على الأسرة، والمدارس والجامعات، الاهتمام بمشاكل الشباب النفسية والاجتماعية، والاهتمام بتنمية مواهبهم ومهاراتهم، وتوفير فرص عمل لهم، وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في الأعمال التطوعية وممارسة التمارين الرياضية، كلها من الأشياء التي تحفز ثقة الشاب بنفسه، وتجعله يشعر بالرضا ويحقق ذاته، ويشعر بأهمية الحياة وقيمتها، فلا يسعى خلف مادة مخدرة تذهب عقله، وتعطيه شعوراً زائفاً بالنشوة.

 وكذلك فإن نشر الوعي له دور كبير جداً في الحد من انتشار ظاهرة الادمان، يجب نشر الوعي على أوسع نطاق في المدارس، والجامعات، وعلى وسائل الإعلام، عن طبيعة المواد المخدرة وأضرارها وكيف تدمر وظائف وأجهزة الجسم المختلفة.

 وكذلك التوعية بتأثيرها على المجتمع ككل، كما يجب استغلال طاقة الشباب فيما يفيد المجتمع، ويحقق نجاحات وفوائد عديدة، فالشباب طاقة كبيرة لا يجب اهدارها وتركها تضيع فيما لا يفيد.

 سنتكلم في الفقرات التالية عن علاج الإدمان، كيف يمكن علاجه؟ وما هي أنواع الإدمان؟  وما هي خطوات علاج الادمان في البحرين، والمراكز العلاجية بالمملكة، وما المجهودات المبذولة في البحرين للتخلص من ظاهرة الإدمان والقضاء عليها؟ فتابعوا معنا

الفريق العلاجى

Dr Franklyn Ali

Surgeon

Jessica Lane

Nurse

Dr. Michael Casey alt

Dr Michael Casey

Oculist

hhhhh

Dr Neli Stanton

Cardiologist

تخصص علاج الإدمان في البحرين

 تخصص علاج الإدمان في البحرين من أكثر التخصصات التي يجب الاهتمام بها، فتخصص علاج الإدمان من أهم التخصصات في كل الدول وليس البحرين فحسب، وأكثرها تأثيراً في المجتمع.

 يجب على كل دولة أن تهتم أن تولي اهتماماً كبيراً لمجال علاج الادمان، فيجب على المجتمعات من حكومات وأفراد ومؤسسات أن تدعم مراكز ومصحات علاج الإدمان، وتوفر لها كل ما تحتاجه من أجهزة وأموال وأيدي عاملة، مساعدتها في تحسين أدائها، ومستوى خدماتها، لعلاج أكبر عدد ممكن من المدمنين، وكذلك يجب السعي على انشاء العديد من مراكز علاج الإدمان في مختلف المدن والمحافظات، وخصوصاً مراكز علاج الإدمان المجانية، التي تهتم بمساعدة المدمنين الغير قادرين على العلاج، ولمساعدة الأسر الفقيرة التي لديها مدمن تريد علاجه.

فكلما زاد عدد مراكز علاج الادمان، وتحسن مستوى خدماتها، وزاد الوعي بها، والترويج لها، زادت أعداد المدمنين المقبلين على العلاج، لتغيير حياتهم وإصلاحها، وإنقاذ أنفسهم وأسرهم من الهلاك، وبالتالي تقل أعداد المدمنين في بلادنا.

من أفضل مراكز علاج الادمان في مصر: مركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان، الذي يوفر كل ما يحتاجه المدمن من رعاية واهتمام، وكذلك يوفر له الإشراف الطبي الكامل على أعلى مستوى، ويضم فريقاً من أمهر الأطباء في مجال الطب النفسي وعلاج الادمان، ويقدم أفضل البرامج العلاجية وأكثرها فعالية.

لا تتردد في التواصل مع مركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان.

30 ألف مدمن مخدرات في البحرين

وصل عدد مدمني المخدرات بأنواعها المختلفة في مملكة البحرين إلى 30 ألف مدمن مخدرات أو يزيد، فقاً لتقارير منظمة الصحة العالمية.

أغلب هؤلاء المدمنين من فئة الشباب، وهو أمر مؤسف، ويتطلب الكثير من الجهود للقضاء على تلك الظاهرة، يجب بذل الكثير من الجهود للقضاء على ظاهرة الادمان في المجتمع البحريني والوقاية منها.

يوجد العديد من مراكز ومصحات علاج الادمان في البحرين، التي تستقبل حالات الادمان المختلفة، وتتولى علاجها وفق أحدث البرامج العلاجية.

فعالية علاج المدمنين على المخدرات في مملكة البحرين

ما هي فعالية علاج المدمنين على المخدرات في مملكة البحرين؟

نتيجة لزيادة أعداد المدمنين بشكل مرعب في مملكة البحرين، أصبح من الضروري التوسع في إنشاء المزيد من مراكز الطب النفسي وعلاج الإدمان.

 كما يجب تطوير المراكز التي تم إنشاءها، وتقديم كل وسائل الدعم لها، وكذلك الاهتمام بتدريب الأطباء المتخصصين في مجال الطب النفسي وعلاج الادمان، وتعليمهم على أعلى مستوى، لزيادة خبرتهم ومهارتهم، وللزيادة من فعالية علاج المدمنين.

المملكة تعاني مشكلة كبيرة في الإدمان

نتيجة لغياب الوعي، فإن المملكة تعاني مشكلة كبيرة وهي تفشي ظاهرة الادمان، لذلك يجب تضافر الجهود لحل تلك المشكلة.

 إن لإدمان خطر يهدد المجتمع بأكمله، ولا يهدد المدمن وأسرته فحسب، يجب على المسؤولين في مملكة البحرين وفي كل البلاد العربية أن يسعوا لمكافحة ظاهرة الادمان، وكذلك ايقاع أقصى العقوبات على تجار ومروجي تلك المواد، بملاحقتهم والتضييق عليهم ومصادرة تلك المواد والإيقاع بهم لجعلهم عبرة لغيرة.

 كما يجب مساعدة المدمنين على العلاج، بتوفير أماكن علاجية مناسبة لهم، توفر لهم كل ما يحتاجونه، وتساعدهم على التخلص آثار الادمان عليهم.

كما يجب الاهتمام بتوفير علاج مجاني للمدمنين الغير قادرين على تكاليف العلاج.

جمعية التعافي من المخدرات مملكة البحرين

أفضل مركز علاجي متخصص في الطب النفسي وعلاج الادمان، يبذل الكثير من الجهود في مجال علاج الادمان في الدول العربية كلها، بل والوقاية منه أيضاً، مركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان الغني عن التعريف، الذي يتعاون مع مراكز عدة لعلاج الادمان في البحرين.

 يمد مركز دراية يده لكل المدمنين؛ لمساعدتهم على التخلص من تلك السموم التي تدمر أجسادهم وعقولهم.

افتتاح وحدة المؤيد لعلاج وتأهيل مدمني الكحول والمخدرات

تم بذل الكثير من الجهود المبذولة لمكافحة الادمان في مملكة البحرين، التي تتمثل في إنشاء المزيد من المراكز العلاجية لعلاج حالات الإدمان المختلفة، التي تضم عدداً من أفضل الأطباء والعاملين، لمساعدة أكبر عدد من المدمنين على العلاج.

ويقدم أفضل البرامج العلاجية المناسبة لكل مريض، التي يعدها ويشرف عليها أفضل الأطباء، وتتعاون تلك المراكز مع مركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان.  

الموضوعات المشابهة

2019-03-07 07:13:14

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-03-07 06:39:54

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-14 13:03:17

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-14 12:37:33

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-14 12:07:05

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-04 00:12:55

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-02 18:52:47

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-02 18:40:31

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-26 06:02:14

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-25 15:33:16

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-22 15:42:41

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-10 00:00:29

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-09 19:28:13

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-07 23:14:33

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-07 21:50:28

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-07 21:31:02

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-07 21:15:57

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات
التعليقات

there is no comments

انشر تعليق