كم مدة علاج مدمن المخدرات

كم مدة علاج مدمن المخدرات، أول ما يبحث عنه المدمن من لديه الرغبة في التعافي هذا التساؤل، علاج ادمان المخدرات طريق طويل تحدده حالة المدمن نفسها، ومحاولات التوقف عن التعاطي، البيئة المحيطة، صحة المدمن مع التعاطي، وبنيته الجسمية بشكل واضح، والصراع بين واقعية حال المدمن والمأمول، وعليه فأولى خطوات العلاج هي الرغبة في التعافي، والإرادة القوية لتحقيق التعافي، ومن هنا نمكنكم من خلال هذا المقال فهم ما يدور حول علاج ادمان المخدرات، من شكل العلاج إلى كيفية التعامل مع المدمن المتعافي. 

في حالة التعافي من المخدرات يتم التوجه للمراكز المتخصصة في علاج الادمان، ويمكن للمدمن أن التعرف على ما يحتاجه في علاج الادمان من خلال موقع مركز دراية لعلاج الادمان والصحة النفسية.

مدة شفاء المدمن

الإفراط في تناول المخدرات والوصول لمرحلة الادمان، يعني وجود خلل شامل في شخصية المدمن، فالتلف لا يأتي فجأة، حيث كل خطوة يمر بها الفرد نحو الادمان بمثابة غرق، ترتيب كم مدة علاج مدمن المخدرات، تساؤل لا يحدد بشكل مطلق، وإنما قد يتم وضع افتراض بيني، لتحديد مدة شفاء المدمن، لأن فترة العلاج تختلف من شخص لآخر ولها اعتبارت معينة واضحة يستدل عليها المعالج  من مقابلة المدمن وفحصه شاملًا، فالاختلاف يكون من ناحية استيعاب المدمن للعلاج، والمبادرة للتوجه للأماكن المختصة للحصول على العلاج المناسب كمركز دراية للطب النفسي وعلاج الادمان، قدرة تحمل المدمن للأدوية، والصمود أمام أعراض الانسحاب، طبيعة تعامل جسم المدمن مع جرعات التعاطي السابقة، وتحدد أنسب الطرق العلاجية للحالة للتعامل مع أعراض الانسحاب، نوع المخدر الذي تناوله وفتراته، ويبقى المعالج أمام وضع خطة علاجية محكمة في حالة تعاطي المدمن لأكثر من نوع مخدر، فربما تصل مدة شفاء المدمن لأكثر من ستة أشهر فترة تخلص الجسم من المخدر والتعود على طبيعة الجسم بدونه، بالإضافة لفترة التأهيل النفسي، وتعد فترة علاجية مهمة لا غنى عنها في خطة العلاج، بجانب الأدوية، وخلال فترة علاج المدمن لا بد من ضبط بعض الأمور التي تساعد في تعافي المدمن منها:
·    ضبط البيئة التي يعيش فيها المدمن، من رفقاء سوء، أو صحبة لا تمد له يد العون في ظل ظروف علاجه.
·    لا بد أن تتضمن خطة العلاج برنامج لإشغال وقت الفراغ، ويبدأ بالتدريج على حسب تواقفه مع العلاج، وقدراته في الوقت الحالي، وقد تكون ممارسة الأنشطة في أولى خطوات العلاج أو بعدها بفترة لحين تقبل الجسم لصدمة التوقف عن المخدر، واستيعاب أعراض الانسحاب. 
ترقب الحالة المزاجية، وفترات النوم، والتغذية وضبطهم.

الفريق العلاجى

Dr Franklyn Ali

Surgeon

Jessica Lane

Nurse

Dr. Michael Casey alt

Dr Michael Casey

Oculist

hhhhh

Dr Neli Stanton

Cardiologist

ادوية علاج الامان 

تساعد ادوية علاج الادمان تخلص الجسم من سموم المخدرات، وفي الحقيقة الأدوية بمفردها لا تسهم بشكل فعال في الشفاء من الادمان والوصول لحالة التعافي، والاطمئنان برجوع إنسان خالي فكريًا وسلوكيًا من عطب الادمان والانجراف نحوه، فادوية علاج الادمان لها استرتيجيات معينة يضعها القائمين على العلاج، لا تتم بشكل عشوائي، فتفهم حالة المدمن المرضية بالنظر للادمان في حد ذاته واعتماد الجسم على التعايش في وجود المخدر، لا تقل أهمية عن المرض العضوي، بل تعد أشد صعوبة وأكثر خطورة حيث يحكل الادمان في طياته الكثير من الأمراض العضوية، فقد يلجأ المدمن لقرار التعافي في حالة ادمان متأخرة، قد يصعب معها توقع الشفاء سواء من المدمن نفسه أو الأطباء، لنظرتهم بشكل شامل له من حيث القدرة على مواجهة التوقف عن التعاطي،  وحالة الاعتماد على المخدرات، كما أن كم مدة علاج مدمن المخدرات تساؤل يحدد بفترة العلاج تمر بمراحل واضحة توضح كما يلي:
·    العلاج الدوائي: التعافي عن طريق الأدوية وتكون بإشراف طبيب، تساعد المدمن على التخلص من سموم المخدرات في جسمه، وتخفف من ألم أعراض الانسحاب، ومع الوقت يتم تركيب أدوية جديدة تسهم بشكل فعال في التعافي، سواء بهدف تقليل مدة العلاج والوصول لنتائج مرضية ومؤكدة، أو الشفاء التام بتحرر الجسم من المخدر وإعادة بناء خلايا الجسم المتهالكة والقيام بالوظائف الطبيعية، وتحقيق التوازن الجسمي للمريض، وهناك أدوية تستخدم في ادمان الأفيونات منها( بيوبرينورفين، ميثادون، نالتريكسون) هذه الأدوية كمثال لعلاج ادمان الأفيونات حيث تستخدم كمضاد لها،وتعمل على تسكين الألم.
العلاج النفسي والسلوكي: ويقصد بهذه المرحلة تكيف المدمن مع المرحلة الجديدة في حياته، بعد التوقف عن التعاطي، مساعدة المدمن على التهيئة للعلاج، تحقيق التوازن النفسي والانفعالي في فترة العلاج لنظرًا للخلل الذي يحدث في الفترة البينية بين التوقف،والاستجابة للعلاج، وتعرف هذه الحالة بمرحلة أعراض الانسحاب، ثم مساعدته فيكتسب عادات سلوكية صحية جديدة تساعده في بناء شخصيته الجديدة، توضيح كيفية المواجهة لأعراض الانسحاب، ثم كيفية مواجهة دوافع الانتكاس.

مدة الاعراض الانسحابية للمخدرات

توثيق تحديدات معينة  لمعرفة مدة الاعراض الانسحابية للمخدرات، ينظر له بشيء من الصعوبة لأن كما ذكرنا أنفًا أن فترة العلاج نفسها بتختلف من شخص لآخر، والقدرة على التعامل مع أعراض الانسحاب، وفي العموم تعد أعراض الانسحاب واحدة في جميع أنواع المخدرات، المختلف هو شدة تأثير المخدر على الجسم، ومدة فترة التعاطي، والجرعات المتناولة، كل ذلك يؤثر في مدى استجابة المدمن للعلاج والتعامل مع الأعراض الانسحابية، الشيء الحاسم في التعافي من ادمان المخدرات، هو الإرادة، تجعل المدمن متحمل فترة الصراع بين تقبل الألم أثناء خروج المخدر من الجسم والرجوع لحالة غياب العقل وتخدير الجسم، فمن الصعوبات التي يواجها المدمن في العلاج الاحساس بالشمس، والواقع، والشعور بالافاقة، ويحتاج المدمن في مرحلة العلاج للكثير من التحدي أمام غول ادمان المخدرات، كما لا يقف تساؤل كم مدة علاج مدمن المخدرات عقبة في وجه المدمن لبدء العلاج، ونقص إدراك مدة فترة التعافي لا يعني التخلي، أو تسويف اللجوء للعلاج، ويتفق ذلك أيضًا على معرفة مدة الاعراض الانسحابية للمخدرات، وعلى المعالج أن يوجه المدمن عن بنية فترة العلاج، والأعراض الانسحابية عن غيره، وكلما كان المدمن متجاوب مع البرنامج العلاجي وتوجيهات الأطباء كان التحسن أسرع.

علاج المدمن في البيت

علاج المدمن في البيت، نقطة قلق، وتخوف شديد، لذا يلجأ البعض للتعافي في المصحات، والمراكز الخاصة بالتعامل مع علاج الادمان، ومن الضروري معرفة مؤثرات خضوع علاج المدمن في البيت، حيث يرجع ذلك لخوف الأهالي من إشاعة الأمر بين الناس بادمان أحد الأبناء، فالخوف من النبذ الاجتماعي يهدد الأهل، ويعرضهم للكثير من القلق، والإجهاد النفسي، بغض الطرف عن مشاكل المدمن نفسها، ومحاولات الإقناع بالعلاج حتى الوصول لقرار أصيل من المدمن برغبته في التوقف، والبعد عن الخوض في المهالك النفسية، والجسدية من ادمان المخدرات، كما أن ليس الكل قادر على التعامل مع المراكز، والمصحات لإرتفاع التكلفة، وهذه حقيقة بينة لدى الكل، وحاجز أمام المدمن نفسه، ومن يعوله، في أخذ قرار التعافي خارج المنزل، وعلاج ادمان المخدرات في المنزل يكون لمن هم في المراحل الأولى من الادمان، ويتم بحذر شديد، وتفهم، وتقبل أوقات الضعف ويدرك المدمن أنه في مقاومة، وليس المراحل المتأخرة لصعوبة تعامل الأهل أو المدمن نفسه مع أعراض الانسحاب، والرغبة للرجوع، والقلق في تحديد كم مدة علاج مدمن المخدرات تنذر بالتوتر، وربما فقدان الأمل في التعافي، وفي مثل هذه الحالات يجب التوجه لمركز علاجي.  

علاج ادمان المخدرات بالقران

لا شك أن القرآن شفاء لكل داء، وعلاج ادمان المخدرات بالقران، يُعني التركيز على الجانب الروحاني، وتقوية عزيمة المدمن في أخذ القرار بالتوقف، وتحفيز إرادته، فالالتزام بالعبادات، والتقرب لله عز وجل، يبعد عن المدمن في فترة العلاج همزات الشياطين، وهوى النفس للرجوع، فعلاج ادمان المخدرات بالقران يزكي النفس، ويقويها، كما أن تتبع خطوات العلاج بالقرآن، تجعل المدمن في حالة طمأنينة من قلق معرفة كم مدة علاج مدمن المخدرات، ويكون الإنسان حينها في حالة تركيز، وصفاء، وتكن خطوات العلاج كما يلي:
·    التوجه إلى الله بنية الشفاء من ادمان المخدرات بتوقف التعاطي.
·    ملازمة قراءة الأذكار الصباحية، والمسائية، والمعوذتين، وسماع الرقية الشرعية، وتلاوتة القرآن لحفظ النفس من الوساوس.
·    تتبع النظام الغذائي النبوي، ومن القرآن، مثل العسل، مشروب حبة البركة، وتناول الأطعمة التي تفيد الجسم، وتساهم في خروج المخدر من الجسم، وتقلل من ألم أعراض الانسحاب.

كيفية التعامل مع المدمن في فترة العلاج

كيفية التعامل مع المدمن في فترة العلاج، تساؤل يبحث عنه من يهتم بأمر المدمن، لمساعدته في تخطي فترة العلاج بسلام، وأيضًا تساؤل كم مدة علاج مدمن المخدرات، يحتاج المقربين للفهم، وتتم التوجيهات كلها من قبل المعالج النفسي، ونقول هنا أن الدعم من الخطوات المهمة في الخطة العلاجية، حيث يحتاج المدمن لمن يشد أزره، ويهون عليه الطريق، فتكون كيفية التعامل مع المدمن في فترة العلاج كما يلي:
توافر الدعم النفسي والاجتماعي، بوجود أسرة واعية، ومتفهمة طبيعة فترة العلاج، وحاجة أبنهم للمساندة، بالإضافة وجود صحبة تعينه، ويستشعر منهم بالقبول حيث أكثر ما يتخوفه المدمن الرفض، الذي يزيد من انخفاض تقدير الذات، ويوصله للهشاشة النفسية، ومن قد يرجع للتعاطي.
تقبل الاضطراب الانفعالي عند تخلص الجسم من المخدر في فترة أعراض الانسحاب.

كيفية التعامل مع المدمن المتعافي

كيفية التعامل من المدمن المتعافي، تكون بضبط البيئة التي يعيش فيها المتعافي، اختيار رفقاء بعناية بعيدًا عن المحيط الأول، وعلى المدمن قطع الصلات مع المتعاطين، تتبع خطوات المتعافي، وترقبه، ممارسة أنشطة اجتماعية تكسب المتعافي معاني جديدة عن الحياة، فتساؤلات عن كم مدة علاج مدمن المخدرات، وكيفية التعامل مع المدمن المتعافي عن الأول قد تطول فترة التعافي أوتقصر على حسب تداعيات الحالة، والثاني يكون التعامل أيضًا بإشغال وقت الفراغ، والإحاطة، وتوفير الرعاية الكاملة،  ومواصلة الدعم، وحل المشاكل التي قد تظهر للمتعافي على الفور فالتراكمات تعد سبب للإقبال على الادمان.

الموضوعات المشابهة

2019-03-07 07:13:14

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-03-07 06:39:54

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-14 13:03:17

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-14 12:37:33

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-14 12:07:05

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-04 00:12:55

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-02 18:52:47

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-02-02 18:40:31

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-26 06:02:14

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-25 15:33:16

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-22 15:42:41

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-10 00:00:29

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-09 19:28:13

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-07 23:14:33

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-07 21:50:28

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-07 21:31:02

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات

2019-01-07 21:15:57

الكاتب: Website Owner
القسم: علاج ادمان المخدرات
التعليقات

there is no comments

انشر تعليق